الجمعة، 25 فبراير، 2011

تطور الفكر التربوي ★



تطور الفكر التربوي




الفكر التربوي : ماذا يعني؟

الفكر بعامة/ هو كل تعميم نظري لتجارب البشر الجزئية، أو بمعنى آخر مجموع الأسس النظرية والمفاهيم والمعاني التي تكمن خلف مظاهر السلوك الإنساني.

الفكر التربوي/ عبر التاريخ فيما يخص مجال التعلم الإنساني، وتنمية الشخصية وشحذ قدراتها، ويتضمن: النظريات والمفاهيم والآراء التي وجهت عملية تربية الإنسان عبر العصور.


القوى والعوامل المؤثرة في حركة الفكر التربوي:


١- العامل الديني/ وهو أهم العناصر التي تشكل ثقافة المجتمعات وتحدد قيم ومفاهيم الأفراد فيها وأنماط تفكيرهم وعاداتهم وتقاليدهم ووجهة نظرهم إزاء الحياة والكون والوجود.


٢- العامل الجغرافي/ طبيعة الأرض لها تأثير كبير على طبائع الأفراد وخصائص الجماعات، وكذلك المناخ له أثره الكبير على صفات وخصائص الشعوب وبالتالي فإنه يوجد صلة واضحة بين مضمون الفكر وبين الطبيعة الجغرافية التي أححاطت به.


٣- العامل السياسي/ ليس التعليم عملاً تربوياً فحسب إنما هو عمل سياسي في المكان الأول. فسياسة التعليم في مجتمع معين انعكاس لنظامه السياسي وما يتضمنه هذا النظام من قيم وتوجهات ومعتقدات.


٤- عامل اللغة/ أحد العناصر الأساسية في ثقافة أي مجتمع، وعلى ذلك فإن وحدة اللغة توجد نوعاً من الوحدة الفكرية والعاطفية لدى الأفراد في المجتمع.


٥- العامل الاقتصادي/ ثمة علاقة وثيقة بين النظام الاقتصادي والنظام التعليمي.


أهمية دراسة المعلم لتطور الفكر التربوي؛

١. إثراء قدرة المعلم على تتبع الظاهرات التربوية ومحاولة ربط الماضي بالحاضر فيما يتعلق بقضايا التربية والتعليم.

٢. القدرة على اكتشاف العلاقة بين التربية وبين الجوانب الأخرى في تاريخ الحضارات مثل: الجوانب الاقتصادية والسياسية والعسكرية.

٣. تنمية القدرة على اكتشاف العلاقة بين النظريات التربوية المختلفة، وبين التطبيقات العملية لها داخل المدرسة، وإرجاع النظريات إلى إطارها الاجتماعي والثقافي الذي ولدت فيه.

٤. تنمية الاحترام والتقدير لأفكار الآخرين أيا كان انتماؤهم وموطنهم فالفكر لا وطن له، والفكر التربوي بالتحديد مرآة تعكس حضارات الأمم والشعوب.

هناك تعليقان (2):